منهج السعودية

اهمية التواصل مع الاخرين

يساعد التواصل على نشر المعرفة والمعلومات مع الناس؛ وعلى اكتساب المعرفة أيضاً، حيث يقوم المؤلفون في شتى المجالات بتأليف الكتب لينقلوا ما يمتلكون من علمٍ ومعرفة للآخرين، وقد يشارك المعلمون التربويون تجاربهم مع طلابهم، كما يناقش الأصدقاء أفكارهم مع بعض، بالإضافة إلى أن ذلك يحدث على مستوى الشركات أيضاً، مثل تبادل المعلومات

التقدّم في العمل يتم التقدّم في العمل بعد معرفة وتحديد فئة المستهدفين أو المتحَّدث إليهم، حيث إنَّ أخذ الوقت الكافي لمعرفة ودراسة وفهم الجمهور من شأنه أن يكون مستحقاً للتقدير بين العاملين، كما أنّه في الوقت ذاته يعمل على بناء وغرس الثقة بينهم، وغالباً ما يخلق فرصًا قيادية مستقبلية، فعندما يأخذ الشخص وقتاً للاطلاع على تاريخ عمل المؤسسة ونتاج تجاربها، فإنّ هذه خطوة بحد ذاتها جيدة في نيل ثقة الفريق أو القائمين على العمل، كما أنها تؤدي إلى إحداث تغيير قوي وفعال في ظروف العمل وتحسينها، وفي الوقت ذاته كلما أبدى الشخص تواصلاً فعالاً أكثر زادت قدرته على اجتياز وتأدية مقابلات العمل بصورة أفضل.

الحدّ من المشاكل يمكن لمهارات التواصل الجيد أن تحدّ من المشاكل التي يواجهها الشخص أو حتى تمنع حدوثها، فمعظم أنواع المشاكل تحدث بسبب مهارات التواصل السيئة والضعيفة، ففي أثناء العمل على سبيل المثال، يكون عدم رد مشرف العمل على تساؤلات العاملين وعدم فتح باب للحوار معهم أمثلة على فشل مهارات التواصل التي تؤدي بدورها إلى حدوث مشاكل في العمل، ولكن مصارحة العاملين حول ظروف العمل سيدعم ويقوي الثقة بينهم، فالشركة الجيدة لا تنتظر حدوث مشكلة من أجل بدء التواصل والتحدث مع عامليها، إذا كان هناك صدق وتواصل فعال طوال فترة العمل سيكون بين المسؤول والعاملين قدراً كبيراً من الثقة بحيث يحد من المشكلات ويقدم أفضل الحلول لها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: